اتخاذ إجراء إجراءات بحق المخالفين

سلطة الطاقة لصفا: بدء تنفيذ قرار تسعيرة كهرباء المولدات بغزة غدًا

غزة - خـاص صفا

أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة أن قرار التسعيرة الجديدة للمولدات الكهربائية في قطاع غزة سيدخل حير التنفيذ غدًا الخميس، مطالبة أصحاب المولدات بضرورة الالتزام بتنفيذ هذا القرار.

وقال مدير دائرة تنظيم الطاقة بالسلطة ياسر حسونة في تصريح خاص لوكالة "صفا" الأربعاء إن سلطة الطاقة ماضية في تنفيذ التسعيرة الجديدة التي أقرتها لسعر الكيلو وات ساعة المنتجة من المولدات الكهربائية التجارية، والبالغة 2.5 شيقل.

وأوضح أن القرار استند على دراسات محكمة فنية وهندسية مختصة تم عرضها على عدد من الشخصيات واللجان المستقلة والحكومية في القطاع، والتي بدورها أبدت موافقتها بشكل كامل على التسعيرة الجديدة.

وأشار إلى أنه قبل 10 أيام تلقينا قرارا من أصحاب المولدات بأن التسعيرة الجديدة لا تناسبهم، وأن سعر التكلفة عالية وتصل إلى 3.1 شيكل.

وأضاف أنه" وبناءً على ذلك تم تشكيل لجنة من سلطة الطاقة بالشراكة مع شركة توزيع الكهرباء ودراسة واقع أصحاب المولدات وتفنيد الأرقام بشكل عملي صحيح ومدقق، ووجدنا أن عددا كبيرا من الفاقد الفني التجاري يتم تحميله على المستهلك".

وبين حسونة أن التسعيرة المعلنة عادلة وتحقق رضا المواطن ومصلحة التاجر في الوقت نفسه، مؤكدًا أن المواطن سيلمس نتيجة تنفيذ القرار مع نهاية شهر أكتوبر أو بداية نوفمبر المقبل، حينما تصدر الفاتورة.

ولفت إلى أن سلطة الطاقة أصدرت قرارها، وسيتم متابعة تنفيذه مع الجهات الحكومية المختصة مثل وزارة الاقتصاد والشرطة وشركة الكهرباء، والتي سيكون لها إجراءاتها المتعلقة بحق المخالفين للقرار.

وحول بيان لأصحاب المولدات بوقف الخدمة غدًا، قال حسونة: "تواصلنا مع عدد من أصحاب المولدات الكهربائية في القطاع، وأكدوا لنا أن البيان لا يمثلهم، وإنما يمثل عددا قليلا فقط ممن اعترض على قرار التسعيرة الجديدة".

وأضاف أن" أصحاب تلك المولدات أكدوا أنهم مستمرون بتقديم الخدمة للمواطنين غدًا، فيما فئة قليلة معنية بإثارة البلبلة بشأن هذا الموضوع".

وأشار إلى أن عددا كبيرا من أصحاب المولدات، قدموا أوراقهم للبدء في إجراءات تسوية أوضاعهم، بالإضافة إلى عدد من المستثمرين الجدد.

وأكد حسونة أن سلطة الطاقة على استعداد تام بكافة طواقمها الفنية لمساعدة أصحاب المولدات، وتقديم كل الدعم المعنوي من أجل إتمام إجراءات الترخيص، ولتحسين الفاقد الفني.

وبشأن "إطلاق المبادرة الوطنية لدعم قطاع الكهرباء"، أوضح حسونة أن هذه المبادرة مجتمعية تضم عددا كبيرا من النخب المجتمعية المتخصصة ومن الجهات الوطنية والخبراء في مجال الكهرباء والاقتصاد وغيرها، والتي ستقدم رؤيتها لدعم إنهاء أزمة الكهرباء بغزة.

وفي وقت سابق، دعت سلطة الطاقة أصحاب المولدات للعمل على تقليل الفاقد في شبكة التوزيع الخاصة بهم بما لا يزيد عن 10% والعمل على توزان الأحمال بين مغذيات التوزيع (3 فاز)، ولا يجوز تحميل تبعات هذا الخلل للمستهلك، والمضيّ قدمًا في إجراءات الترخيص وتصويب الأوضاع حسب النظام المعلن.

وأكدت ضرورة تنفيذ القرارات الصادرة بالخصوص، وأن طواقمها على استعداد للتعاون مع أصحاب المولدات لحل المشاكل الفنية التي تواجههم ومساعدتهم لتصويب أوضاعهم.

وأشارت إلى أن تكلفة الكيلووات ساعة عند استخدام مولد بقدرة KVA110 بين (1.75- 1.89) شيكل أي بمتوسط تكلفة 1.82 شيكل، وهو ما يعني أن التسعيرة المعلنة عادلة لأصحاب المولدات وللمواطن.

وكانت مجموعة من رجال الأعمال والخبراء في مجال الكهرباء والإدارة والاقتصاد وممثلين عن منظمات المجتمع المدني الفلسطيني في قطاع غزة أطلقت أمس الثلاثاء "المبادرة الوطنية لدعم قطاع الكهرباء".

وجاء ذلك بعد اجتماع موسع دعت له سلطة الطاقة لإشراك كافة القطاعات المجتمعية في الرؤى والمساعي الهادفة لإيجاد حلول دائمة لأزمة الكهرباء في غزة، والاستفادة من الأفكار والخبرات الوطنية لإيجاد حالة من المساندة الشعبية والحاضنة المجتمعية للإسراع بمعالجة كل المشاكل الحالية وفق رؤية وطنية متكاملة تأخذ في الاعتبار إيجاد حلول سريعة وأخرى استراتيجية لأزمة الكهرباء في غزة.

ر ش/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك