"رجال الأعمال": تصريحات مجدلاني غير مقبولة وندعو لإقالته

غزة - صفا

استنكرت جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين تصريحات وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني بحق قطاع غزة وأهلها، واصفًا إياها بغير مقبولة والخارجة عن النسيج الوطني.

وأكدت الجمعية في بيان أن "غزة جزء أصيل من الوطن ولا يحق لأحد حتى مجدلاني بالتهجم على أهلها، وحقوقها المشروعة، الأمر الذي يستوجب إنهاء سياسات التميز بحق أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، والتمسك بخيار الوحدة وإنهاء الانقسام كمخرج أساسي لجميع المشكلات الفلسطينية العالقة وعلى رأسها ملف الموظفين.

وشددت على أن مثل هذه التصريحات تعزز من الانقسام وحالة الإحباط والشعور بالظلم والقهر من المواطن الفلسطيني في غزة.

وطالبت الجمعية الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة محمد اشتية بضرورة محاسبة مجدلاني وإقالته كخطوة في الاتجاه الصحيح لكسر جميع الأفواه التي تعمل على إثارة الفتن الداخلية وتعزيز الانقسام.

ودعت للتمسك بخيار الوحدة الوطنية والابتعاد عن التصريحات التي تعزز من الانقسام، فغزة ليست عبئًا على أحد وهي جزء أصيل من الكل الوطني، ويجب أن تتساوى حقوقها مع سائر المدن الفلسطينية.

وكان مجدلاني قال في تصريحات إذاعية الثلاثاء "إن موظفي غزة يتقاضون رواتب منذ 13 عاماً وهم لا يعملون، ولا يمكن مقارنتهم بالموظفين العاملين على رأس عملهم في الضفة الغربية".

وأضاف: "أنه لا يجوز إعطاء موظفي غزة بدل مواصلات وعلاوة إشرافية وهو لا يعمل".

وحول ملف تفريغات 2005، قال: "لم يعدهم أحد بشيء، وكل ما يثار حول ملفهم غير صحيح".

ط ع/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك