استغل جائحة كورونا لمزيد من التضييق

"ميدان القدس": الاحتلال صعد من اعتداءاته بالقدس خلال سبتمبر

القدس المحتلة - صفا

أظهر تقرير أصدرته شبكة "ميدان القدس" أن الاحتلال صعد من اعتداءاته واقتحامات المسجد الأقصى واعتقال وإبعاد المرابطين وموظفي الأوقاف، إضافة إلى استغلال جائحة كورونا للتضييق على المقدسيين.

وحسب التقرير الذي تصدره الشبكة شهريا حول واقع مدينة القدس جراء الاعتداءات الإسرائيلية وجائحة كورونا خلال شهر سبتمبر، فقد اقتحم 1580 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك، فيما هدمت آليات الاحتلال 24 منزل ومنشأة مختلفة.

واعتقل جيش الاحتلال خلال الشهر ذاته 82 مقدسياً، وثبّت الاعتقال الإداري للنائب المقدسي أحمد عطون لمدة 4 أشهر، فيما أبعد 19 مقدسياً عن الأقصى بينهم سيدتان و4 من موظفي الأوقاف، كما أبعد "مريم العجلوني" عن مدينة القدس.

ومنع الاحتلال الناشط المقدسي يعقوب أبو عصب من السفر، والناشطة هنادي حلواني من التواصل مع قائمة حددها الاحتلال، كما فرض الإقامة الجبرية على محافظ القدس عدنان غيث، ومنعه من التواصل مع قائمة حددها الاحتلال.

وشدد الاحتلال خناقه على البلدة القديمة، ضمن الإغلاق بحجة مواجهة وباء كورونا، مما سبب كارثة اقتصادية لتجارها وأسواقها، ومنع المصلين من خارج البلدة من الصلاة في الأقصى.

وفيما يتعلق بجائحة كورونا، فقد سجلت القدس 25 حالة وفاة ليصل عدد الوفيات منذ بداية الوباء إلى 65، كما سجلت 2424 إصابة ليصل عدد الإصابات منذ بداية الوباء إلى 9675.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك