التميمي تناشد الملك الأردني السماح لزوجها بالعودة إلى الأردن

عمان - صفا

ناشدت الأسيرة المحررة أحلام التميمي، مساء الجمعة، الملك الأردني عبد الله الثاني، بإعادة الاستقرار إلى أسرتها والسماح لزوجها الأسير المحرر نزار التميمي بالعودة إلى الأردن ولبيته وزوجته.

وقالت التميمي في مناشدتها: "أنا المواطنة الأردنية أحلام التميمي زوجة الأسير الفلسطيني المحرر نزار التميمي، اسمحوا لي أن أضع مناشدتي هذه بباب جلالتكم وأنتم الأب الحاني لكل الأردنيين وحضنهم الدافئ وبابهم المفتوح على الدوام حيث كنتم ولا زلتم على الدوام تضربون المثل تلو الآخر في الكرم وحسن الضيافة لكل من طلب اللجوء الى هذا البلد المبارك والتجأ اليه متحملين على مر التاريخ كل تبعات ذلك اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً".

وأضافت "لقد كان الأردن بقيادة جلالتكم سباقاً في احتضاني وملاذاً آمناً لي ولزوجي نزار التميمي بعدما تم الإفراج عنا من سجون الاحتلال وعشنا به وبين أهله الأصلاء الطيبين منذ ما يقارب الثمانية أعوام أجمل أيام حياتنا ووجدنا ذلك الكرم الأردني المعهود وبادلنا أهله الحب بالحب وتألمنا لألمهم وفرحنا لفرحهم".

وتابعت: "وقد كُرّمنا قضاءنا بقرارٍ قضائي سطّر التاريخ مجده.. إلى أن تفاجأنا بالطلب من زوجي مغادرة هذه الأرض الطيب أهلها على وجه السرعة مما فرق شملنا وفصلنا عن بعضنا لنعود لحياة البعد وألم الفراق من جديد".

يذكر ان الأسير نزار التميمي كان قد افرج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي برفقة زوجته "أحلام" في صفقة شاليط عام 2011م، وأبعدا للأردن.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الخميس، إن الأسير المحرر نزار التميمي غادر العاصمة الأردنية عمان متجهًا إلى دولة قطر، بعد رفض السلطات الأردنية السماح له بتجديد إقامته والطلب منه مغادرة أراضيها.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك