مركز: 3 شهداء في أيلول بينهم أسير

رام الله - صفا

قال مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني إن 3 شهداء ارتقوا خلال شهر أيلول/سبتمبر بينهم أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر المركز في دراسة إحصائية تلقتها وكالة "صفا" السبت أن الشهداء هم: داوود طلعت الخطيب (45 عاما) من بيت لحم وهو أسير، والطبيب نضال محمد جبارين (54 عاما) من جنين، وخليل محمد بلد من غزة ويبلغ 27 عاما.

وأوضح أن عدد الشهداء منذ إعلان ترمب القدس "عاصمة لإسرائيل"، في السادس من شهر كانون الأول عام 2017، حتى أيلول، بلغ 566 شهيداً في مختلف أنحاء الوطن، بينهم 117 طفلاً، و 23 سيدة و7 من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما ارتقى 33 شهيداً من عناصر المقاومة خلال الاعداد والتجهيز، و112 شهيداً نتيجة القصف الاسرائيلي، كما ارتقى 15 أسيراً في سجون الاحتلال، واستشهد الغزيّ فادي البطش بعملية اغتيال في ماليزيا.

وأوضحت الدراسة الاحصائية أن شهداء مسيرات العودة على حدود غزة الشرقية والتي انطلقت بتاريخ 30/3/2018 بما يصادف يوم الأرض، بلغ عددهم حتى نهاية شهر أيلول لعام 2020، الى 260 شهيداً، بينهم صحفييْن، وأربعة من عناصر الطواقم الطبية.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد 117 طفلاً في الفترة التي تلت اعلان ترمب القدس حتى أيلول 2020، أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، بينهم 71 طفلاً ارتقى خلال قمع الاحتلال لمسيرة العودة الكبرى المستمرة على حدود قطاع غزة، وسجل المركز استشهاد 3 أجّنة في بطون أمهاتهم خلال قصف الاحتلال على قطاع غزة.

وبيّنت أن 16 أسيراً ارتقوا بعد اعتقالهم على يد جيش الاحتلال، ما يرفع شهداء الحركة الأسيرة من

ع ق/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك