موقع محتويات .. موسوعة إلكترونية بسطور عربية

غزة - صفا

موقع محتويات mhtwyat.com موقع إلكتروني شامل يُقدم مقالات غنية وهادفة في جميع المجالات التي تهّم القارئ والباحث والطالب العربي من مختلف الدول العربية، ولأجل ذلك تم تصنيف محتويات على أنه موسوعة متكاملة ومرجع معتمد للمعلومات المتاحة إلكترونيًا باللغة العربية وأصبح يُعد وبفترة زمنية ليست بالطويلة مطرح ثقة لدى زواره ومرتاديه وذلك بسبب كفاءة كادره وحكمة إدارته وجودة المقالات التي يقدمها.

حيث يقوم محتويات بنشر المئات من المقالات وبشكل يومي وذلك لتغطية كل ما هو جديد في جميع المجالات، ذلك بالإضافة لإعادة إثراء المقالات المنشورة عبر صفحاته بهدف تجديد وتحديث المعلومات الواردة بهم، ولتحسين جودة المحتوى والرقي به لمستويات أعلى، حيث أنّ المعلومات التي تنشر قد يطرأ عليها بعض التغييرات بشكل مستمر لأجل ذلك يعتمد محتويات مبدأ إعادة الإثراء والتجديد لكل ما يتم نشره ليضمن القارئ حصوله على معلومة جديدة ودقيقة قدر الإمكان.

وللقيام بمهام الكتابة والتدقيق والإثراء والنشر أعدّ محتويات فريق متكامل من نخبة شبان الوطن العربيّ وقام بتدريبهم وتأهيلهم لتحمّل مسؤولية كتابة مقالات بجودة عالية خالية من الأخطاء المعلوماتية واللغوية والتنسيقية بالإضافة لتدريبهم على استنباط واستخراج المعلومات من مصادرها الحقيقية والأصلية سواء كانت من المراجع الأجنبية أو المراجع الحكومية والتعليمية وتوثيق الفقرات بمرجعها المُحدّد لضمان دقة المعلومة ولصون حق الأخذ من الآخرين، ولأجل ذلك أصبح من يرتاد محتويات لمرة واحدة يعود إليه باستمرار كلما رغب بأخذ معلومة أو فكرة أو بحث عن خدمة أو رغب في الاستزادة بأمر ما، فكيف لا وهو المرجع الأول للمحتوى العربي؟

ولأن محتويات بُني على أُسس سليمة كان الهدف منها النهضة بالمحتوى العربي وإغناء منصات البحث بكل ما هو مفيد ارتأى أن يختار كادر من المدققين المحترفين الذين يتمحور عملهم حول التأكد من صحة المقالات وتدقيقها ومراجعتها باستمرار وضمان عدم نشر أي مبادئ مخالفة للعادات والتقاليد والدين، حيث أن محتويات يعتمد مبدئ الحيادية فلا يتطرق لأي موضوع من شأنه أن يهين فكرة أو مذهب أو يُسيء لشخص أو دين، فمحتويات موقع لجميع القرّاء العرب من مختلف خلفياتهم وأديانهم وعقائدهم ومهما اختلفت أعمارهم وثقافاتهم فهو ملاذ آمن لمن يبحث عن المعلومة الصحيحة فحسب.

وبما أن محتويات موقع شامل تفرّع للكثير من الأقسام، حيث يضم قسم خاص للتعليم وقسم لدول الخليج الذي يشمل كل ما يهم المواطنين والوافدين في دول الخليج، وبشكل خاص ما تقدمه الحكومات من خدمات إلكترونية، مثل: نظام نور وساند وحافز بالإضافة الى حساب المواطن وغيرها العديد، بالإضافة لأقسام تعنى بالمرأة والطفولة وأقسام تختص بالتكنولوجيا والسيارات ولم يهمل أقسام الدين واللغة والأدب والتاريخ والسياحة وضمّ الكثير من الأقسام التي تتناول جوانب الوصفات والصحة والديكور والتسلية والترفيه، ولم يغفل عن القسم الطبي الذي يديره مختصون في المجال ويقدمون معلومات طبية قيمة من مراجع أجنبية مختصة وموثوقة.

وفي النهاية أثبت محتويات أن الاستمرار والبقاء هو للأفضل والأكثر مصداقية وحرصًا، وأن النهضة تبدأ من القلم ومن الحرف وما يُخط على الورق، فكان لزامًا على محتويات تحمل هذه المسؤولية والعمل جنبًا إلى جنب مع المواقع العربية ذات المحتوى الراقي والهادف للمساهمة في النهضة والرقي العربي الفكري والعلمي والأدبي وتقديك جُلّ ما يمكنه لتحقيق أكبر إفادة لرواده ومحبيه.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك