كفر قاسم تتحول لمدينة خضراء بعد أشهر من الإغلاقات

الداخل المحتل - صفا

انتقلت مدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني المحتل لتكون "خضراء" بعدما كانت مدينة "حمراء"، وفق خطّة "إشارة ضوئيّة" ("رمزور") التي تتبّناها وزارة الصحّة لفرض تقييدات كورونا، بحسب ما أعلنت بلدية المدينة.

وقالت البلديّة في بيان صادر عنها "منذ أن بدأت الموجة الثانية لجائحة كورونا قبل عدة أشهر، كنّا نقبع حسب سلم التصنيف 10.4 وهي أعلى درجة كانت في الداخل، مروراً بالمنطقة البرتقالية ومن ثم إلى الصفراء واليوم، أخيرًا وليس آخِرًا وصلنا إلى الهدف المنشود، ودخلنا المنطقة الخضراء الآمنة، حيث نقف على 4.5 درجة".

ودعت البلديّة إلى الاستمرار "بالالتزام بالتعليمات لنبقى في الدائرة الخضراء".

وسجّلت كفر قاسم 26 إصابة جديدة بالفيروس الأسبوع الماضي.

والخميس بلغ مجمل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلدات الفلسطينية بالداخل (لا يشمل المدن المختلطة)، 37,930 حالة، بحسب ما أوضحت الهيئة العربية للطوارئ في بيان صدر عنها.

وذكرت الهيئة أنه تم تسجيل ارتفاع بعدد الإصابات منذ الأمس بنحو 280 حالة (لا يشمل البلدات مع عدد مصابين أقل من 15 وعددها 17 بلدة) ليرتفع مجمل عدد المصابين منذ بداية الأسبوع وخلال يومين بنحو 1,149 إصابة جديدة.

وأوضحت أنه تواصل تسجيل انخفاض في عدد الإصابات النشطة في البلدات بالداخل حيث بلغ 5,174 إصابة على الأقل، (لا يشمل البلدات مع عدد مصابين أقل من 15). وأشارت الهيئة إلى انخفاض في عدد الفحوصات في الأيام السبعة الماضية، مقارنة بالأسابيع الأخيرة، ليبلغ 23,186 فحصًا.

ع ق/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك