الأسيرة إسراء جعابيص تدخل عامها الـ6 بسجون الاحتلال

القدس المحتلة - صفا

دخلت الأسيرة المقدسية الجريحة إسراء رياض جميل جعابيص (36 عامًا) من بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، يوم الأحد عامها السادس على التوالي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين إلى أن جعابيص اعتقلت بتاريخ 11/10/2015 أثناء قيادتها لسيارتها في الشارع المحاذي لبلدة الزعيم، ووجهت لها سلطات الاحتلال زورًا وبهتانًا تهمة محاولة تنفيذ عملية بواسطة السيارة، وأصيبت حينها بحروق شديدة في كافة أنحاء جسمها، بعد أن اندلعت النيران داخل السيارة.

ولاحقًا صدر بحقها حكم بالسجن لمدة 11 عامًا، علمًا أنها متزوجة وأم لطفل وتقبع حاليًا في سجن "الدامون".

وأوضحت اللجنة أن الأسيرة جعابيص تعاني كثيرًا من ألم الجروح والحروق، وهي بحاجة لأن تجري عدة عمليات جراحية بشكل مستعجل، إلا أن إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج الازم لها.

ولفتت إلى أنه رغم ذلك تمكنت من اجتياز الثانوية العامة قبل عامين، وهي تنشط كثيرًا في الأعمال اليدوية، وتشارك أخواتها في كافة النشاطات.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك