"الليكود" و"أبيض-أزرق" يهددان بـ"فرط العقد"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

يواصل أقطاب الائتلاف الحكومي الإسرائيلي صراعهم الداخلي في ظل استمرار التظاهرات الليلية المناوئة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واتهام الأخير لحزب "أبيض – أزرق" بزعامة وزير الجيش بيني غانتس بتشجيع الاحتجاجات ودعمها.

ونقلت إذاعة "103" عن رئيس الائتلاف الحكومي القيادي في حزب الليكود "ميكي زوهر" قوله، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن غانتس نقض اتفاقية تقاسم السلطة، وبالتالي فالليكود غير ملتزم بتلك الاتفاقية.

في حين تأتي هذه التصريحات بعد تصريحات لغانتس طالب فيها بإقرار الميزانية السنوية للعام 2021 بالسرعة الممكنة ما قد يفجر الأمور ويُسرّع في حل الكنيست والذهاب نحو انتخابات مبكرة جديدة.

وطالب غانتس في الرسالة التي بعثها إلى نتنياهو بالإسراع في بلورة ميزانية العام 2021، والطلب من وزارة المالية البدء بالتحضيرات لعرض الميزانية على الكنيست.

وذكر وزير الجيش ان "أي إحباط لعرض الميزانية ينطوي على تفضيل المصلحة الشخصية على مصلحة مواطني إسرائيل".

واتهم غانتس في رسالته نتنياهو بالاستئثار بالسلطة وعدم إشراك أقطاب حزبه في المشاورات حول إدارة أزمة فيروس كورونا، وهو ما لا ينم عن سعي للشراكة.

في حين، يرى مراقبون أن ما يمنع الذهاب نحو انتخابات جديدة حاليًا هو أزمة كورونا، وأن الطريق ستكون معبدة نحو الانتخابات بعد الانتهاء من الأزمة بالنظر الى حالة الصراع المستمر بين أقطابها وسعي نتنياهو لإلغاء الاتفاق طمعًا في إجراء انتخابات جديدة والبقاء على رأس الحكومة بدلًا من تسليمها لغانتس العام المقبل بناءً على اتفاق الشراكة

ع ص/ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك