"مؤتمر الأحزاب العربية" يطالب بالضغط للإفراج عن الأسير الأخرس

بيروت - صفا

طالبت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية بضرورة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل لتحقيق مطالب الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس.

وقالت الأمانة العامة للمؤتمر في بيان وصل وكالة "صفا" الأحد "إننا نتابع بترقب استمرار المعتقل البطل ماهر الأخرس ولأكثر من 75 يوماً إضرابه المفتوح عن الطعام وخوضه معركة الأمعاء الخاوية رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري الظالمة التي ينتهجها العدو الصهيوني مستهدفاً المئات من أبناء شعبنا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين".

وأدانت في بيانها تقاعس المؤسسات والمنظمات الدولية وهيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان والحريات، "التي هي مطالبة حكماً بالعمل بكل الوسائل للضغط على الكيان الإسرائيلي لتحقيق مطالب المعتقل المشروعة والمحقة وإطلاق سراحه فورا ليعود إلى عائلته حرا طليقا دون قيد أو شرط".

وحيت الأمانة العامة للمؤتمر الام للأحزاب العربية مقاومة الأسير ماهر الأخرس بجوعه وآلامه.

وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي أذى يتعرض له الأسير الأخرس وجميع الأسرى في السجون.

وجددت الأمانة العام للمؤتمر على وقوفها الكامل إلى جانب الأسرى، "وفي مقدمتهم الأسرى المرضى ومن يعانون سياسات العزل، ونؤكد وقوفنا إلى جانب المعتقلين الإداريين في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري الظالمة".

وأعلنت في بيانها مساندتها ودعمها بشكل كامل للمعتقل الإداري ماهر الأخرس في معركته التي يخوضها.

ودعت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية كافة الأحزاب والقوى والمؤسسات والاتحادات والهيئات كافة للوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في كل مكان والقيام بأوسع حملة عارمة لمساندة الأسير المظلوم ماهر الأخرس ونصرته في معركته.

ويخوض الأسير الأخرس إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط تحذيرات من استشهاده بأي لحظة.

ويرقد الأسير الأخرس في مستشفى كابلان بالداخل المحتل بوضع صحي خطير.

ورفض الأسير عرضًا للاحتلال بالاكتفاء بمدة اعتقاله الحالية وأصر على إطلاق سراحه فورًا.

م غ/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك