مواطن يرفض الاستجابة لاستدعاء "الوقائي" في الخليل

الخليل - صفا

أعلن المواطن محمد طه عمرو من مدينة دورا في محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة رفضه الاستجابة لاستدعاء وجّهه إليه جهاز الأمن الوقائي بالمدينة.

وقال عمرو، في منشور له عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنّ كتاب استدعاء وصله من جهاز الأمن الوقائي للحضور إلى مقرّه يوم الأربعاء في الساعة العاشرة صباحًا، دون إبداء أي مبررات أو أسباب أو دواعٍ كما الحال في سابقاته من الاستدعاءات.

وأضاف "أحب أن أقدم لكم اعتذاري عن الحضور. ليس لطارئ أو ظرف عارض أو انشغال بل هو موقف مبدئي خاص بي"، موضحًا أنّ قراره بعدم الذهاب "ليس انتقاصا أو استهتارا أو تحديا، كما قد يتبادر إلى ذهن البعض، بل هو موقف نابع من احترامي لذاتي ومن قناعاتي الشخصية".

وأكّد أنّه ليس بهارب أو مختفيًا ولا يريد أن يكون "بطلًا فيسبوكيًا"، مبيّنًا أنّه في بيته يمارس حياته الطبيعية وبالإمكان اعتقاله إن كان هناك حاجة لذلك، مشيرًا إلى أنّه سبق وتمّ تفتيش منزله ومنزل والده 4 مراتـ واستدعائه عدّة مرات، مضيفًا "ولا أعتقد أن رجلا يمتلك بقية عرق بين عينيه يقبل على نفسه أن يصبح ألعوبة بين مقرات الأمن كل يوم يستدعى الى مركز تحقيق".

وواصل المواطن عمرو "اعتبر أنّ عدم انصياعي لرغبتكم الجامحة في تعمّد إذلال الناس وكسر أنوفهم واجب أخلاقي ووطني"، معربًا عن أمله في أن يتركه جهاز الأمن الوقائي وأهله في حالهم.

واختتم منشوره بالقول "الأصل أن تكونوا منشغلين بقضايا كبيرة وهامة، لا في تتبع شرفاء الوطن والتضييق عليهم. فأرجوا أن تفهموا موقفي هذا الذي لن أحيد عنه".

ع و/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك