تحذير من عواقب وخيمة حال استمرار التقاعس عن حل أزمة "أونروا"

غزة - صفا

حذر "مجلس العلاقات الدولية – فلسطين" من عواقب وخيمة إن استمر تقاعس المجتمع الدولي والمانحين عن حل جذري للأزمة المالية التي تمر بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وقال المجلس، في بيان وصل وكالة "صفا" يوم الأربعاء، إنّ خطاب المفوض العام لـ"أونروا" فيليب لازاريني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة احتوى على "نقاط خطيرة ينبغي أخذها في الاعتبار".

ونوّه إلى خطورة الوضع في مناطق عمليات الوكالة الخمسة بشكل عام وفي قطاع غزة، كما أشار إليه لازاريني، مؤكّدًا أنّ القطاع لا يحتمل وجود أزمات أخرى في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض عليه، وانتشار كوفيد-،19 وانهيار البنية التحتية.

وحذّر "مجلس العلاقات الدولية – فلسطين" من انفجار الأمور إن تواصلت هذه الأزمات، مطالبًا المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل لحل أزمة "أونروا" المالية بصفتها المسؤولة عن تقديم الخدمات لملايين اللاجئين الفلسطينيين، والضغط على المانحين للإيفاء بالتزاماتهم.

وأكّد أنّ الأزمة المالية لـ"أونروا" مصطنعة من بعض الجهات، وفِي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية والكيان الإسرائيلي؛ لتمهيد الطريق لإنهاء المؤسسة الأممية "وتهيئة الجو لشطب ملف اللاجئين الفلسطينيين، جوهر الصراع مع الاحتلال".

وشكر المجلس إدارة "أونروا" على الجهود التي تبذلها لحل الأزمة المالية التي تعاني منها، مؤكدًا وقوف الفلسطينيين بجانبها الوكالة الأممية إلى حين تجاوز هذه المحنة.

ع و/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك