وقفة لـ" للديمقراطية بخان يونس ضد تقليصات "أونروا"

خان يونس - صفا

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مركز تموين "أونروا" بخان يونس للمطالبة بوقف التقليصات خاصة التي طالت قسيمة المواد الغذائية.

وقال مسؤول مكتب الجبهة في خان يونس عصام أبو معمر لمراسل "صفا": "يعاني اللاجئون في قطاع غزة من نقص في المواد الغذائية جراء سياسيات الوكالة خاصة تقليص البقوليات مؤخرًا في الكابونات تحت حجج واهية منها: عدم وجود عمال وتفشي الوباء لكن حقيقة الأمر هذه سياسة لا تنطلي علينا لأن الوكالة تنتهجها منذ توقيع اتفاق أسلو تجلت في سحب الخدمات تدريجيًا".

وأضاف أبو معمر "يجب أن تكون قد أعلنت مُسبقًا أن لديها خطة طوارئ لمواجهة الجائحة ودخلنا شهر ثامن من ظهور كورونا في فلسطين ولم تعلن الوكالة عن أي خطة واضحة للطوارئ بل زادت من التقليصات رغم ارتفاع نسبة الفقر".

وتابع "مؤخرًا صرحت الوكالة عن دمج المساعدات التموينية وهذا يعني تسريح 186 عامل في الخدمات بالإضافة لوقف كامل لإضافة الزوجات تماشيًا مع رؤية ترمب نتنياهو لتصفية القضية الفلسطينية".

ولفت إلى أن مدير عمليات "أونروا" متياس شمالي شخص غير مرغوب فيه في القطاع وعليه الرحيل؛ مطالبًا وكالة الغوث بتحميل مسؤولياتها تجاه اللاجئين في ظل ارتفاع معدلات الفقر بسبب كورونا.

وشدد أبو معمر أنه "لا يجوز لمخيم به 70 ألف شخص لا يوجد به سوى 15عاملاً للنظافة بجانب توقف آبار المياه بجانب القضايا التموينية والتعليم والصحية؛ بالتالي المطلوب من وكالة الغوث فتح مراكز الخدمة الاجتماعية وإعادة المسح الاجتماعي وإضافة الأسر التي ينطبق عليها شروط المساعدة الغذائية ونرفض وقف الكابونات الصفراء".

وأشار إلى أنهم بدأوا حراكًا شاملاً على مستوى مناطق قطاع غزة بدأ اليوم بوقفات أمام مراكز الوكالة وسيبقى الحراك مستمرًا حتى وقف تلك الإجراءات التعسفية.

أ ك/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك