فعاليات مغربية تخوض إضرابًا عن الطعام تضامنًا مع الأسير الأخرس

الرباط - صفا

أعلنت فعاليات مغربية خوض إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، ابتداءً من مساء الخميس، تضامناً مع الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، وجميع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت الفعاليات المغربية، المكونة من أربعة ائتلافات داعمة للقضية الفلسطينية، أنها ممثليها سيخوضون اعتصامًا وإضرابًا عن الطعام لمدة 24 ساعة، ابتداءً من الساعة السادسة من مساء اليوم الخميس بتوقيت المغرب، في مقر "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالرباط.

وأشارت إلى تنظيم ملتقى تضامني إلكتروني تتواصل من خلاله مع الأسير الفلسطيني الأخرس وأسرته، ومع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وتتضمن الفعاليات التضامنية تسليم ممثلين عنها، يوم غدٍ الجمعة، مسؤول الأمم المتحدة في المغرب مذكرة احتجاج وإدانة لصمت المنظمات الأممية عن المأساة الإنسانية للأخرس ولنحو 400 فلسطيني أسير مختطف في إطار الاعتقال الإداري.

وعدّت الفعاليات المغربية أنّ "معركة الأمعاء الخاوية صارت السلاح المتبقي لدى الحركة الأسيرة في فلسطين"، محملة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الأخرس وسلامته البدنية والنفسية "كحقين أساسيين من حقوقه المكفولة بكل الشرائع وكل المواثيق الدولية".

من جهته، قال رئيس "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع"، أحمد ويحمان: "اتخذنا قراراً كائتلافات حقوقية وهيئات مناضلة في الدفاع عن القضية الفلسطينية ومناهضة الاختراق الصهيوني، بتنظيم فعاليات تضامنية مع الأسير الفلسطيني الذي يُحتضَر بعد 81 يوماً من إضرابه عن الطعام احتجاجاً على اختطافه وأسره في إطار ما يسميه الكيان الصهيوني الاعتقال الإداري، دون توجيه أي تهمة".

واعتبر ويحمان أنّ الفعاليات التضامنية "هي مناسبة كذلك لتجديد إدانتنا للمطبعين من أنظمة الذل والخيانة، عملاء الاستعمار وخدام الكيان الصهيوني، الذين لا شرعية ولا شعبية لهم، وكل ما يستندون إليه في تسلطهم على شعوبهم هو رضى تل أبيب وواشنطن ورعايتهما لهم ولعروشهم الساهرة على مصالح رعاتهم".

ويخوض الأسير الأخرس إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 81 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، وبات يصارع الموت بعد تجاهل سلطات الاحتلال مطالبه.

المصدر: وكالات

أ ج/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك