"فتح" بالقدس: زيارة الوفد الخليجي اقتحام جديد للأقصى

القدس المحتلة - صفا

قالت حركة فتح- إقليم القدس، مساء الخميس، إن زيارة الوفد الخليجي إلى ساحات المسجد الأقصى اليوم والصلاة في مسجد قبة الصخرة تحت حماية الأمن الإسرائيلي وبمرافقة وزارة الخارجية الإسرائيلية، بمثابة "اقتحام جديد للمسجد الأقصى".

وذكر أمين سر الحركة في القدس شادي مطور، في تصريح صحفي، أن ذلك "لا يختلف عن الاقتحامات المتكررة لجنود الاحتلال ومستوطنيه الذين يدنسون ساحات المسجد الأقصى تحت حماية جنود الاحتلال، ويتم خلالها الاعتداء على المصلين و المواطنين المقدسيين".

وأضاف "أي وفد يزور القدس عبر بوابة الاحتلال غير مرحب به ولا اهلا ولا سهلا فيه".

وتابع "السيادة على القدس والمقدسات هي فلسطينية وفقط فلسطينية، وعلى الأشقاء العرب الذين يودون زيارة القدس والأقصى التنسيق مع القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني وليس الدخول من بوابة الاحتلال".

ودخل وفد عُماني تطبيعي المسجد الأقصى المبارك، مساء اليوم، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، دون التنسيق مع دائرة الاوقاف الاسلامية بالقدس.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن الوفد العماني مكون من 10 أشخاص بينهم سيدة، دخلوا من باب السلسلة للمسجد الأقصى، خلال تواجد لشرطة الاحتلال بالمكان.

وأوضح الشهود أن الوفد توجه بعدها إلى مسجد قبة الصخرة المشرفة، وأدوا صلاة العصر داخله، ثم غادروا المسجد من نفس الباب (السلسلة)، ورافقتهم شرطة الاحتلال إلى حائط البراق.

واعتقلت قوات الاحتلال المقدسي أسعد عجاج (36 عامًا) وآخر من داخل المسجد الأقصى، لتصديهم للوفد العماني التطبيعي لفظيًا.

وشهدت ساحات المسجد الأقصى استنفارًا لقوات الاحتلال خلال دخول الوفد العماني، وانتشروا في أركانه كافة.

أ ج/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك