حماس تنعى أحد قادتها في خانيونس وتُشيد بمناقبه

خانيونس - صفا

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء الجمعة، أحد قادتها الدكتور علم الدين شحادة أبو عاصي، والذي وافته المنية عن عمر ناهز (66 عامًا) بعد صبر وصراع طويل مع المرض.

وقالت الحركة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه: "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعى إلى أبناء شعبنا الفلسطيني قائدًا من قادتها، وأحد أبنائها الأبرار الشيخ القائد المجاهد الدكتور أبو عاصي".

وذكرت أنه عرف عن أبو عاصي عطائه الكبير لخدمة الإسلام والمسلمين، بل مثّل مساعدًا ومعاونًا لقيادة الحركة ومؤسسها الشيخ أحمد ياسين، خاصة في سنوات المحنة والابتلاء.

وأشارت حماس إلى أنه كان رائدًا في العمل الخيري وصاحب فضل على قطاع غزة الحبيب، وترأس الجمعية الإسلامية في المنطقة الشرقية بمدينة خانيونس جنوب القطاع.

وبينت أنه له الفضل في تأسيس الجامعة الإسلامية في غزة وكان استاذًا في كلية التجارة بها، وتقلد عددًا من المواقع التنظيمية، ولم يعرف عنه فيها إلا كل خير وجد واجتهاد.

وقالت حماس: "نودعه اليوم، ونحتسبه عند الله تعالى من الثابتين الصابرين الذين ما بدلوا تبديلا، سائلين المولى عز وجل له الرحمة والقبول، وخالص عزائنا لأهله وعائلته وذويه، وألهمهم الصبر والسلوان".

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك