إصابات "كورونا" تقترب من 40 مليونًا وسباق اللقاح متواصل

عواصم - صفا

تجاوزت أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حاجز 39 مليونا و500 ألف عالميا، بينما تخطّت أعداد المتوفين المليون و100 ألف وفاة، وفي الوقت الذي تتسابق فيه شركات الأدوية لإطلاق لقاحاتها، أعلنت بلجيكا عن حظر تجول ليلي لمدة شهر.

وبحسب موقع "ورلد ميتر" المتخصص برصد الأرقام والإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا في دول العالم، فقد بلغ عدد المصابين 39 مليونا و593 ألفا و885 مصابًا.

وتشير الأرقام إلى أن أعداد المتوفين بلغت مليونا و109 آلاف و249 حالة، بينما بلغت أعداد المتعافين من الفيروس 29 مليونا و661 ألفا و122 حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة أعداد المصابين بـ 8 ملايين و219 ألفا و831 مصابا، بينما بلغت الوفيات 222 ألفا و781 وفاة.

وفي الهند -الدولة الثانية من حيث عدد الإصابات في العالم- بلغت أعداد الإصابة 7 ملايين و372 ألفا و394 مصابا.

وفي المرتبة الثالثة عالميا، جاءت البرازيل مسجلة 5 ملايين و170 ألفا و996 إصابة، في حين تجاوزت أرقام الوفيات 152 ألفا، لتكون بذلك في المرتبة الثانية عالميا.

وبحسب إحصاءات وكالة الصحافة الفرنسية فقد سجّل العالم خلال الـ 24 ساعة الماضية أكثر من 400 ألف إصابة، وهو رقم قياسي. وقد أعلن تسجيل 404 آلاف و758 إصابة جديدة و6086 وفاة.

وهذا الارتفاع في عدد الإصابات المبلغ عنها في كل أنحاء العالم، يمكن تفسيره جزئيا بزيادة عدد الفحوص التي أجريت منذ الموجة الأولى للوباء في مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين.

في أوروبا وأيضا في الولايات المتحدة وكندا، ارتفع عدد الإصابات المثبتة بشكل حاد في أسبوع واحد.

وفي أوروبا، تم الوصول الخميس إلى الحد الأقصى لعدد الإصابات اليومية منذ بداية الوباء، مع أكثر من 150 ألف إصابة جديدة.

وتعتقد دول عديدة في أوروبا أنها دخلت موجة ثانية من الوباء. ولا يزال عدد الوفيات المسجلة بعيدا عن المستويات التي سجلت في أبريل/نيسان (أكثر من 4 آلاف وفاة يوميا في المتوسط)، لكن بعد التباطؤ الذي حدث خلال الصيف (أقل من 400 وفاة يوميا في يوليو/تموز)، شهد الأسبوع الماضي ارتفاعا تجاوز متوسط ألف وفاة يوميا.

وللحد من انتشار الوباء قررت الحكومة البلجيكية، فرض حظر ليلي للتجول في عموم البلاد وإغلاق شامل للمقاهي والمطاعم لمدة شهر.

وبسبب إجراءات الإغلاق في كتالونيا الإسبانية، احتج مئات المتظاهرين الجمعة على إغلاق الحانات والمطاعم بأمر من السلطات للحد من انتشار وباء "كوفيد-19" في هذه المنطقة الواقعة شمال شرق إسبانيا.

ومنذ مساء الخميس، أغلقت الحانات والمطاعم لمدة 15 يوما على الأقل في منطقة كتالونيا من أجل إبطاء انتشار وباء "كوفيد-19" الذي أودى بحياة 33 ألف شخص في إسبانيا وأصاب نحو 900 ألف.

المصدر: وكالات

ع ق/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك