تشييع أحد قادة حماس في خانيونس

خان يونس - صفا

شيّعت جماهير شعبنا وقادة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يوم السبت، جثمان الراحل علم الدين أبو عاصي أحد قادة الحركة في خانيونس جنوبي قطاع غزة، إثر وفاته أمس عن عمر ناهز 66 عامًا.

وشارك في التشييع عضوا المكتب السياسي لحماس خليل الحية ونزار عوض الله، وعدد من قادة الحركة، وأبناء شعبنا.

وفي كلمة أمام المشيعين بمسجد حمزة في مدينة بني سهيلا شرقي خانيونس، أثنى الحية على مناقب الراحل، مشيرًا إلى أنه "عمل في صفوف الحركة مجاهدا في ميادين عدة".

وقال: "نودع أخاً عزيزا، واستاذا كريماً عرفناه بإيمانه وإخلاصه، وصبره، وهو من الذين كان لهم فضل السبق في العمل الخيري في قطاع غزة".

وأشاد الحية بالراحل وعمله في الجامعة الإسلامية أستاذا في كلية التجارة، "والتي شعر من خلالها بحاجة الطلاب له، فأسس جمعية أصدقاء الطالب لتقديم الخدمة والعون للطلاب".

وكانت حماس أصدرت بيانًا أمس نعت فيه الرحل، وقالت إنه عُرف "بعطائه الكبير لخدمة الإسلام والمسلمين، ومثّل مساعداً ومعاوناً لقيادة الحركة ومؤسسها الشيخ أحمد ياسين رحمه الله، خاصة في سنوات المحنة والابتلاء".

وأشارت حماس إلى أنه "كان رائدًا في العمل الخيري وصاحب فضل على قطاع غزة الحبيب، وترأس الجمعية الإسلامية في المنطقة الشرقية بمدينة خانيونس".

[٣:١٧ م، ٢٠٢٠/١٠/١٧] ايمن الجرجاوي: سلامات أبو يوسف

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك