وسيط صفقة "وفاء الأحرار" يتظاهر ضد نتنياهو

القدس المحتلة - صفا

تظاهر الآلاف من الإسرائيليين الليلة الماضية للمطالبة برحيل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، في العديد من المناطق، بمشاركة منسق شؤون الأسرى والمفقودين السابق، الوسيط في صفقة الإفراج عن الجندي جلعاد شاليط "دافيد ميدان".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن "ميدان" تواجد في التظاهرة العارمة قبالة ديوان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

ونقل عن "ميدان" قوله إن مشاركته بالتظاهرة لضمان مستقبل أفضل لأحفاده الستة وأنهم سيعيشون في دولة ديمقراطية.

وأضاف: "بالنسبة لي فالتظاهر مهمة وطنية من الدرجة الأولى، الدولة بلا ميزانية، بدون مدعي عام، بدون مفتش عام للشرطة، ودون قدوات شخصية، لا يمكن الجلوس على الحياد وحان وقت الأفعال".

وذكرت الصحيفة أن أكثر من 10 آلاف متظاهر شاركوا في تظاهرات الليلة الماضية في القدس، كما أجريت تظاهرات في مناطق أخرى ووقعت أعمال عنف من جانب أنصار نتنياهو ضد المتظاهرين وجرى اعتقال 9 من المشتبه بهم.

وتوافق اليوم الذكرى التاسعة لإبرام صفقة "وفاء الأحرار" بين المقاومة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي في واحدة من أبرز عمليات تبادل الأسرى على مدار تاريخ الصراع مع المحتل، فيما ينتظر الفلسطينيون صفقة مماثلة مقابل الضباط والجنود الإسرائيليين الأسرى حاليًا لدى كتائب القسام.

وأخلت المقاومة في مثل هذا اليوم قبل تسعة أعوام سبيل جندي سلاح المدفعية الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن 1027 أسيرًا وأسيرة تم إطلاق سراحهم على دفعتين.

ع ق/أ ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك