مصاب بالسرطان

تحذيرات من تراجع الوضع الصحي للأسير "أبو وعر"

غزة - صفا

أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن قلقها من تراجع الحالة الصحية للأسير المصاب بالسرطان كمال أبو وعر (46 عاماً) من بلدة قباطية قضاء جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، والقابع حالياً داخل ما يسمى "عيادة الرملة".

وبينت الهيئة، في بيان وصل "صفا" الأحد، أن الأسير أبو وعر يعاني من سرطان بالحنجرة والحلق، أدى الى فقدان الأسير كثير من وزنه وبات يشتكي من صعوبة في الكلام وأوجاع بالرقبة والرأس.

وأشارت إلى أن أبو وعر خضع لجلسات العلاج الإشعاعي بمشفى "رمبام" بمدينة حيفا بالداخل المحتل، بعد اهمال طبي مقصود من ادارة سجون الاحتلال.

وذكرت أن الأسير خضع قبل حوالي شهرين لعملية زرع أنبوب بلاستيكي لمساعدته على التنفس، واستقرت حالته الصحية، لكن قبل حوالي أسبوع تم نقله لأخذ خزعه من حنجرته وتشخيص وضعه، وتبين أن هناك تراجع واضح على حالته الصحية.

ومن المتوقع، وفق الهيئة، أن يخضع الأسير لجلسات علاج إشعاعي مجدداً، وأن يتم إجراء عملية مرة أخرى له لوضع أنبوب بلاستيكي بشكل دائم داخل حنجرته.

والأسير أبو وعر معتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و 50 عاماً، وهو واحد من عشرات الأسرى المصابين بأمراض سرطانية مختلفة، وبحاجة ماسة لمتابعة طبية حثيثة لحالاتهم.

أ ع/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك