وزن السحابة قد يصل إلى أكثر من 500 ألف طن

القدس المحتلة - صفا

قال باحثون في مجال الغلاف الجوي وحركة السحب إن وزن بعض السحب قد يصل إلى نص مليون طن.

ووفقاً لباحثين فكثافة المياه في السحابة تصل إلى نصف غرام لكل متر مكعب، بينما يصل حجم السحابة التقليدية من نوع "كومولوس" على سبيل المثال كمكعب بحجم كيلومتر، وبالتالي فحجم السحابة هو ألف تكعيب، ما يعني وجود 500,000,000 غم، وهي عبارة عن نصف مليون كيلو أو 500 ألف طن.

ولغايات تقريب الصورة فهذا الوزن يعادل وزن 250 سيارة، 100 فيل أو 2500 حمار، فتخيلوا ما الذي سيحصل لو سقطت كل هذه الحيوانات علينا؟.

ولحسن حظنا فالسحابة قادرة على الطيران لأن ذرات بخار الماء صغيرة جداً ( نحتاج إلى مليون ذرة لتكوين قطرة ماء واحدة)، بينما تطير السحابة على متن تيارات هوائية صاعدة والتي تحافظ عليها.

بالإضافة إلى ذلك ففي حال ازداد تزاحم ذرات بخار الماء في السحابة واندمجت مع بعضها وازداد حجمها فتنزل إلى الأسفل على شكل حبات المطر.

المصدر : طقس بلاد الشام

ع ق/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك