اشتية يدعو الأمن لعدم التهاون مع "ظاهرة" الفلتان والفوضى بالضفة

رام الله - صفا

دعا رئيس الوزراء وزير الداخلية محمد اشتية يوم الأحد المؤسسة الأمنية إلى عدم التهاون مع ظاهرة الفلتان الأمني والفوضى ومروجيها، وتعزيز الجهد والتعاون الأمني للقضاء عليها في مناطق الضفة الغربية المحتلة.

وجدد اشتية تأكيده مواصلة محاربة الفلتان والفوضى بكافة أشكالها، التي تهدف الى ضرب مشروعنا الوطني.

جاء ذلك خلال زيارته بمدينة رام الله قيادة الاستخبارات العسكرية، حيث التقى برئيس الجهاز اللواء زكريا مصلح ومدراء المحافظات والدوائر في الجهاز.

ونقل رئيس الوزراء تحيات الرئيس محمود عباس لكافة القائمين على الجهاز من مدراء وضباط وافراد، مشيدا بالأداء "المتميز" لجهاز الاستخبارات العسكرية وكافة أجهزة المؤسسة الأمنية، بالإضافة إلى التنسيق العالي والتكامل فيما بينها، في سبيل الحفاظ على الوطن والمواطن.

وقام رئيس الوزراء بجولة تفقدية لهيئة الامداد والتجهيز، بمدينة رام الله، التقى خلالها رئيس الهيئة اللواء عزمي ناصر، ومدراء الدوائر في الهيئة.

واطلع اشتية من خلالهم على أداء وعمل الهيئة واهم احتياجاتها، مؤكدا أهمية الهيئة ودورها المساند والداعم للمؤسسة الأمنية.

واستعرض رئيس الوزراء آخر المستجدات السياسية والمالية في ظل التحديات والأزمات التي تواجه فلسطين، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتعزيز الجبهة الداخلية، لمواجهة كافة التحديات وتجاوزها.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك