هيئة: الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسير المريض كميل

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوم الأربعاء أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تواصل إهمال الحالة الصحية للأسير المريض عماد راشد كميل(55عاماً) من سكان بلدة قباطية قضاء مدينه جنين شمال الضفة الغربية المحتلة القابع حاليا في سجن جلبوع.

ولفتت الهيئة في بيان صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه اليوم إلى أن الأسير يعاني العديد من الأمراض الجسدية والنفسية، وتتعمد إدارة السجون عدم إجراء الفحوصات اللازمة لحالته المرضية وتماطل في تقديم العلاجات والصور اللازمة، ولا يعطى سوى مسكن يسمى profen.

وبينت أن الأسير كميل كان قد اعتقل عام 1998، وتعرض خلال التحقيق آنذاك لصنوف شتى من التعذيب والتي أثرت على حالته الصحية والنفسية فيما بعد، وأصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكما يقضي بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وأوضحت الهيئة أن الأسير يعاني من ضيق وصعوبة في التنفس ومن التهابات حادة في الجيوب الأنفية أدت إلى فقدان كامل لحاسة الشم.

وبينت أنه يعاني من غباش بالرؤيا وأوجاع بالمعدة ومنطقة البطن ومن التهابات في المسالك البولية يصاحبها نزيف أثناء التبول، وكذلك من آلام في عظام القدمين عند الوقوف والمشي.

م ت/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك