مقتل شاب وإصابة آخر بجريمتين في الداخل

الداخل المحتل - صفا

قتل شاب يبلغ (17 عامًا) فجر السبت من قرية مقيبلة في الداخل الفلسطيني المحتل أثناء شجارٍ نشب في مدخل القرية، بينما أصيب شاب في جراح متوسطة جراء إطلاق النار عليه في رهط.

وقالت شرطة مدينة العفولة في بيان صحفي صادر عنها إن الشاب وصل إلى مستشفى العفولة بحالة خطرة وتم إعلان وفاته.

وذكر البيان أن قوات الشرطة تواجدت في مكان الشجار وباشرَت التحقيق في مُلابسات الشجار، وأن المشتبه بهم بَلغ عددهم 7 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16-17 عامًا، جميعهم قيد الاعتقال والتحقيق.

وفجر اليوم أيضًا، أصيب شاب في العشرينيّات من عمره من كفر قاسم بجراح متوسطة إثر قيام مجهولين بإطلاق نار من مركبة مسافرة. 

ووفقا للأنباء الصادرة عن الشرطة في المدينة فقد وقع الحادث الساعة الثالثة والنصف فجرًا، حيث كان شابان يجلسان في سيارة وأصيب أحدهما بجراح.

هذا وقُتِل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 70 ضحية بينها 13 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل، وسط تقاعس متعمد لشرطة الاحتلال القائمة على هذه البلدات في محاربة الجريمة.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك