استشهاد شاب من نابلس جراء اعتداء جنود الاحتلال عليه شمال رام الله

رام الله - صفا

أعلن مجمع فلسطين الطبي، صباح اليوم الأحد، استشـهاد فتى يبلغ من العمر 18 عاما، من نابلس، إثر اعتداء جنود الاحتلال عليه بأعقاب البنادق.

وأفادت مصادر طبية ومحلية، بأن الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر، من بلدة يتما جنوب نابلس، استشهد متأثرا بإصابته جراء اعتداء قوات الاحتلال عليه قرب بلدة ترمسعيا برام الله.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال لاحقت سيارة كان يستقلها صنوبر، واعتدت عليه بالضرب المبرح بأعقاب البنادق، ما أدى لإصابته إصابات بليغة، نقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي، وأعلن لاحقا عن استشهاده.

وأكدت وزارة الصحة أن المعاينة الأولية من قبل الأطباء في مجمع فلسطين الطبي أظهرت تعرض الشهيد عامر لضرب مبرح على رقبته.

وأضاف مدير مجمع فلسطين الطبي أحمد البيتاوي أن جثمان الشهيد وصل المجمع الساعة الثالثة فجراً، وكانت علامات عنف وضرب باديةً على رقبته من الخلف.

ق م/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك