طالب بلجنة تحقيق مستقلة

مركز حقوقي يدين جريمة قتل الفتى صنوبر ويدعو لتدخل أممي

رام الله - صفا

أدان مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، جريمة قتل الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر (17عام) على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد، بعد ملاحقة سيارته بالقرب من بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله، وتعرضه لاعتداء وحشي والضرب بأعقاب البنادق على المناطق العلوية من جسده، الأمر الذي أدى إلى استشهاده على الفور في مجمع فلسطيني الطبي.

وقال المركز الأحد في بيان تلقت "صفا" نسخة عنه إن انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي وجرائمها المتواصلة بحق الفلسطينيين في كافة الأراضي المحتلة، وجريمة الاعتداء فجر اليوم ضد الفتى صنوبر، تتطلب تدخل أممياً ودولياً بصورة عاجلة لضمان توفير الحماية للفلسطينيين، ولجم قوات الاحتلال للتوقف عن جرائمها المتواصلة ضدهم.

وأوضح أن ما حدث جريمة قتل خارج نطاق القانون، من خلال الاستخدام المفرط للقوة، وانتهاك لحقوق الفلسطينيين المكفولة لهم في القانون الدولي، مشيرا أنه يعتبر قتل الفتى صنوبر جريمة تضاف لسلسلة جرائم الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وطالب المركز الهيئات الدولية المختصة، ومجلس حقوق الإنسان والصليب الأحمر وأطباء بلا حدود، وكافة الأطراف الدولية بمتابعة هذه الجريمة، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة للوقوف على أبعاد هذه الجريمة، والعمل الجاد لوقف اعتداءات قوات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين.

ع ق/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك