الاحتلال يهدم غرفة و6 محال تجارية بالقدس

القدس المحتلة - صفا

هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء، غرفة سكنية و6 محال تجارية في بلدة عناتا ومخيم شعفاط بالقدس المحتلة.

واقتحم العشرات من جنود الاحتلال برفقة جرافات البلدية حي الأوقاف في مخيم شعفاط من جدار الفصل العنصري، وحاصروا المبنى من جميع الجهات وشرعوا بالهدم.

وذكر المواطن صبحي حمود لوكالة "صفا" أنه تفاجأ بقوات الاحتلال تحاصر المكان وتعتلي أسطح المنازل، وآليات بلدية الاحتلال تهدم المحلات.

وأشار إلى أنه بنى 6 محلات تجارية قبل عام، وتبلغ مساحتها نحو دونم، وأعمدة اسمنتية فوقها لبناء منزلين، لافتًا إلى أن موظفي بلدية الاحتلال سلمته 3 اخطارات بناء خلال العام، وطلبت منه التوقف عن البناء.

وأوضح أن المحلات مبنية في حي الأوقاف ضمن حدود مخيم شعفاط "التابع لوكالة الغوث"، ولا يوجد أي بيت في المنطقة مرخص.

وقال صبحي: "هم يهدمون ونحن نبني".

وفي سياق متصل، هدمت جرافات الاحتلال اليوم غرفة سكنية بالقرب من الجدار الفاصل في ضاحية السلام ببلدة عناتا شمال شرق القدس.

كما أجبرت بلدية الاحتلال المواطن ماجد مصطفى السلايمة على هدم منزله في بيت حنينا، قسريًا، بحجة البناء دون ترخيص.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن بلدية الاحتلال أصدرت قرارين متتاليين الأول يقضي بوقف بناء المنزل، والثاني يقضي بهدمه، وحاولت العائلة تجميد قرار الهدم وتأجيله في محاولة لترخيص، إلا أن عدة جلسات عقدت في المحكمة وآخرها كان القرار النهائي بهدم المنزل.

وتلقت عائلة السلايمة عدة اتصالات من شرطة الاحتلال واقتحمت منزلها عدة مرات لتنفيذ قرار الهدم، وإلا ستقوم جرافات البلدية بتنفيذ القرار.

وأشارت العائلة إلى أنها بدأت ببناء المنزل منذ 5 أشهر، وعاشت فيه فور الانتهاء من عملية الهدم.

وأوضحت أنها باشرت بعملية الهدم قبل يومين، وأكملته أمس الاثنين، حيث طالبتهم بلدية الاحتلال بهدم كامل للبناء.

م ق/ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك