الأمم المتحدة وبريطانيا تطالبان "إسرائيل" بالتحقيق بإعدام صنوبر

القدس المحتلة - صفا

طالبت الامم المتحدة وبريطانيا "إسرائيل" بإجراء تحقيق سريع ومستقل في إعدام الشاب عامر صنوبر (17 عامًا) بأعقاب البنادق قرب ترمسعيا شرق رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

ودعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف "إسرائيل" لإجراء تحقيق سريع ومستقل في الأحداث التي أدت إلى استشهاد الشاب صنوبر من قرية يتما جنوب نابلس.

من جهتها، قالت القنصلية البريطانية في القدس في بيان مقتضب إنها "تشعر بالقلق ازاء الظروف المحيطة بالوفاة المأساوية للشاب عامر صنوبر".

واضافت "تحض المملكة المتحدة السلطات الاسرائيلية على ضرورة التحقيق في الادعاءات المحيطة بوفاة الشاب".

وكانت وزارة الصحة أكدت في بيان لها الأحد أن الشهيد عامر صنوبر تعرض لضرب مبرح على رقبته.

ويزعم جيش الاحتلال أن الشهيد صنوبر لم يتعرض للضرب من قبل الجنود، لكنه يشير إلى سقوطه أثناء محاولته الفرار كما يدعي.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك