تويتر تغلق حسابات مناوئة لضم الضفة بضغط إسرائيلي

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أقدمت شركة التواصل الإجتماعي "تويتر" خلال الأيام الأخيرة على إغلاق عشرات الحسابات المعارضة لعملية ضم الضفة الغربية المحتلة، والمطالبة بمحاكمة "إسرائيل" لدى محكمة الجنايات الدولة، وذلك بضغط إسرائيلي.

ووفقاً لما نشره موقع "والا" العبري فقد أغلقت الشركة خلال الأيام الأخيرة 30 حسابا نشطا لأشخاص يحرضون ضد ضم الضفة.

ونقل الموقع عن وزيرة الشؤون الإستراتيجية "أوريت فركش هكوهن" قولها إن الحسابات أغلقت بضغط إسرائيلي، وقامت الوزارة مؤخراً بمتابعة وفحص 250 حسابا نشطا على تويتر، وتبين أنها تعود لنشطاء من قطاع غزة وأوروبا والولايات المتحدة، زاعمة أنه جرى تفعيل حسابات وهمية لخلق رأي عام ضد الضم.

في حين توجهت الوزارة إلى تويتر وسلمتها قائمة تضم 170 حساباً يحرض على الاحتلال، مشيرة إلى أن هذه الحسابات شكلت 20% من الرأي العام حول المطالبة بفتح تحقيق ضد "إسرائيل" في محكمة الجنايات الدولية.

وضغطت الوزارة الإسرائيلية على تويتر بضرورة انتهاج سياسة صارمة تجاه المحتوى المحرض على الكيان.

ع ق/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك