الأسرى يغلقون سجن "جلبوع" بعد اقتحامه والتنكيل بهم

رام الله - صفا

أغلق الأسرى في سجن "جلبوع" ظهر اليوم الأربعاء السجن بالكامل بعد اقتحامه بوحشية من قبل وحدات القمع الخاصة صباحًا والاعتداء عليهم، والتنكيل بهم، والعبث بممتلكاتهم وتخريبها، دون أي أسباب حقيقية تستدعي ذلك.

وذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسرى تفاجأوا في قسم (4) الساعة السادسة صباحا، بدخول أعداد كبيرة من وحدات اليمام واليماز والدرور، وتحديدا غرفتي (7، 8)، وباشروا بالاعتداء على الأسرى.

وبينت أنه تم استخدام جميع أدوات القمع والضرب بأعقاب البنادق، مما ألحق أضرارًا مادية في الممتلكات وإصابات في صفوف الأسرى.

وأكدت الهيئة أن الأجواء حاليا مشحونة ومتوترة، وقادة الحركة الأسيرة في السجن يتجهون نحو التصعيد، ولن يتم فتح الأقسام في السجن إلا بوضع حد لهذا التطرف والحقد الإسرائيلي الذي يستهدف الأسرى على مدار الساعة.

وحملت إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن تطور الأوضاع في سجن جلبوع، داعيةً المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية لتحمل مسؤولياتها تجاه أسرانا، ووضع حد للتطرف والجنون الإسرائيلي.

ع ق/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك