"إسرائيل" وأمريكا توقعان اتفاقية لضم الضفة والجولان لمشاريع البحث العلمي

رام الله - صفا

وقعت "إسرائيل" والولايات المتحدة، الأربعاء، اتفاقيات لتوسيع التعاون العلمي ليشمل المستوطنات في الضفة الغربية والجولان المحتلتين.

وقالت قناة الجزيرة إن "إسرائيل" والولايات المتحدة وقعتا اتفاقيات تنهي حظرا أمريكيا لتمويل المشروعات في الأراضي المحتلة عام 67.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن إقدام الإدارة الأميركية على رفع الحظر عن التمويل الأميركي لمشروعات البحث العلمي الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 هي سابقة خطيرة مدانة ومرفوضة، ولا يمكن السكوت عنها.

وأضاف أبو ردينة في تصريح صحفي اليوم أن "هذه الخطوة هي بمثابة مشاركة أميركية فعلية في احتلال الأراضي الفلسطينية".

وأوضح أنها تكريسًا لسياسة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في خرق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي أدانت الاستيطان بكافة أشكاله، وآخرها قرار رقم "(2334).

وشدد أبو ردينة على أن الاستيطان جميعه غير شرعي في الأراضي المحتلة، وأن أي إجراءات أميركية بهذا الصدد هي غير قانونية، وخرق لاتفاقية جنيف الرابعة.

وقال "نرفض السياسة الأميركية التي تحاول مساعدة إسرائيل في تكريس احتلالها للأراضي الفلسطينية".

وأكد أن مثل هذه السياسات لن تعطي الشرعية لأحد، والاستيطان مصيره إلى زوال.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك