دعت لإنجاز الوحدة وتفعيل المقاومة الشعبية

حماس: أمريكا تُشارك فعليًا بالعدوان على شعبنا

غزة - صفا

اعتبرت حركة حماس يوم الأربعاء، إعلان سفير الولايات المتحدة لدى الكيان الإسرائيلي عن رفع الحظر عن التعاون العلمي مع المستوطنات في الضفة الغربية، مشاركة فعلية من واشنطن في العدوان على شعبنا ودعم للتطبيق التدريجي لمخطط الضم الاستعماري.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم في بيان إن هذه المواقف الامريكية والإسرائيلية تجاه ملف الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، تؤكد حجم التضليل الذي مارسته الأطراف التي طبعت مع الاحتلال تحت دعاوى وقف مخطط الضم.

وشدد على أن المواقف المتصاعدة من الولايات المتحدة ضد حقوق شعبنا ودعمها لمشاريع التوسع، تتطلب الاسراع في انجاز ترتيب كامل للبيت الفلسطيني وتفعيل المقاومة الشعبية ميدانيًا.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن أنها بصدد رفع الحظر على التمويل الأمريكي لمشروعات البحث العلمي الإسرائيلية في الضفة الغربية ومرتفعات الجولان، المحتلتان منذ عام 1967.

وتأتي الخطوة قبل أسبوع من انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن الرئيس الحالي دونالد ترمب الذي أشادت به "إسرائيل" على أنه أحد أقوى حلفائها يأتي خلف منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ونصت الاتفاقات العلمية السابقة مع أمريكا على عدم تنفيذ المشاريع البحثية الإسرائيلية التي تتلقى منحًا أمريكية في المناطق التي خضعت للإدارة الإسرائيلية في حرب 1967.

والعام الماضي، دعمت إدارة ترمب بشكل فعال بناء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة عبر التخلي عن موقفها الراسخ منذ فترة طويلة بأنها "تتعارض مع القانون الدولي".

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك