أبو نعيم: لقاءاتنا بالنخب المجتمعية في المناطق "الحمراء" لوضع حد للاستهتار

غزة - صفا

قال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء توفيق أبو نعيم إن اللقاءات مع النخب المجتمعية في المناطق المصنفة "حمراء"، تهدف لوضع حد لحالة الاستهتار لدى شريحة واسعة من المواطنين، وعدم أخذهم باحتياطات السلامة والوقاية.

وأوضح اللواء أبو نعيم خلال لقائه مع الوجهاء والشخصيات الاعتبارية بمخيم البريج وسط قطاع غزة، حول مستجدات مواجهة فيروس كورونا، ظهر الإثنين، أن مخيم البريج مُصنف كمنطقة "موبوءة"، لافتا أنه يتوجب على المواطنين الالتزام بإجراءات الإغلاق وتدابير الوقاية والسلامة.

وقال:" عقدنا لقاءات مع شرائح عديدة بالمجتمع في سبيل تعزيز الجهود التوعوية، لأن حماية الوطن تتطلب مشاركة من الجميع، ويجب تضافر جهود المواطنين مع الإجراءات المتخذة من قبل الجهات المختصة من أجل عبور هذه الأزمة، وتجنيب مجتمعنا مزيداً من المتاعب".

وأضاف "نأمل تعزيز التعاون من قبل الفصائل والوجهاء ومخاتير العائلات وأولياء الأمور، من أجل رفع درجة التزام المواطنين بتدابير الوقاية".

وتابع " نعوّل على نتائج هذا اللقاء بأن تأخذ الأمور منحنى إيجابياً نحو مزيد من الالتزام بإجراءات السلامة، مما يساهم في التوجه نحو تخفيف الإجراءات المفروضة".

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك