وفاة مسن من الداخل بفيروس كورونا

الجليل الأعلى - صفا

توفي مسن من قرية دير الأسد في الجليل الأعلى بالداخل الفلسطيني المحتل متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وأفاد موقع "عرب48" بأن المتوفي هو أحمد عبد قاسم عن عمر ناهز (79 عامًا) وتوفي في المركز الطبي للجليل (مستشفى الجليل الغربي) بمدينة نهريا، بعد أن مكث في قسم كورونا بالمستشفى نحو شهر.

وسُجّلت في دير الأسد 6 وفيات إثر الإصابة بعدوى كورونا، حسب المعطيات المتوفرة، منذ انتشار الفيروس في أذار/ مارس الماضي ولغاية اليوم.

ويُستدل من معطيات نشرتها الهيئة العربية للطوارئ أن عدد الوفيات من جرّاءِ الإصابة بفيروس كورونا في المجتمع الفلسطيني بلغ 316 حالة بنسبة 13% من مجمل عدد الوفيات في الكيان الإسرائيلي.

وأمس كانت نسبة الإصابات بين فلسطينيي الداخل 50% من العدد اليومي للحالات الجدد في الكيان الإسرائيلي، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة الإسرائيلية.

وسابقًا حذرت لجنة الطوارئ من دخول عدد من البلدات الفلسطينية بالداخل إلى خانة المناطق الحمراء.

أ ج/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك