حملت الاحتلال المسؤولية عنهم

الحركة الأسيرة تدعو المقاومة للدفاع عن الأسرى

سجون الاحتلال - صفا

حملت الحركة الأسيرة في بيان الثلاثاء، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة كل الأسرى في سجن جلبوع، داعية المقاومة أن يكون لديها كلمة للدفاع عنهم.

وقالت في بيان مسرب وصل "صفا" نسخة عنه، "لقد أدى إهمال دولة الاحتلال للقيم الإنسانية والتي تمثلث بإهمال مصلحة السجون والتي أدت إلى تفشي مرض الكورونا بسجن جلبوع".

وأضافت "بدأ الأسرى في سجن جلبوع بالاشتكاء من أعراض المرض منذ أكثر من عشرة أيام، وقد توجه الأسرى إلى عيادة السجن واشتكوا من أعراض واضحة للمرض، وقد تكرر ذلك إلى أن قرر الأسرى اتخاذ خطوات تصعيدية لإجبار إدارة السجن على فحص الأسرى".

وذكرت الحركة الأسيرة أنه وبعد فحص عينة من الأسرى تبين إصابة 11 أسيرا من أصل 12، وفي ذات اليوم تم فحص كامل السجن لتتضح النتيجة المأساوية إصابة أكثر من 69 أسيرا من أصل 80، وما زالت إدارة سجن جلبوع تتعمد الإهمال بعدم فحصها باقي الأقسام التي خالطت قسم 3. قطعاً.

وشددت على أنها تحمل إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة كل الأسرى في سجن جلبوع.

ودعت كافة الجهات المختصة والمعنية بحقوق الإنسان للتحرك لإنقاذ الأسرى في سجن جلبوع وكافة السجون من الإهمال المتعمد لإدارة السجون ومن خلفها دولة الاحتلال.

كما دعت المقاومة أن يكون لديها كلمة للدفاع عن الأسرى من تعنت إهمال العدو وقتله البطيء للأسرى.

وحثت وسائل الإعلام لتسليط الضوء على ما يجرى من جريمة منظمة بحق الأسرى كافة والمرضى منهم خاصة.

وتوجهت بالتحية للأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، وأشادت بصموده البطولي، والذي نعتبر إضرابه انتصارا لقضية الاعتقال الإداري، "وفي نظرنا هو منتصر منذ فترة طويلة وندعو كل المعنيين لتحرك في إسناده في معركته البطولية ضد قانون الاعتقال الإداري".

وشددت على أن "حياة أي أسير هي مهمة عندنا ولن نسمح أن يمر المساس بحياة الأسرى مرور الكرام."

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك