إصابة 69 أسير كورونا بمعتقل جلبوع

رام الله - صفا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر إن عدد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجن جلبوع 69 إصابة محققة.

وأضاف أبو بكر خلال مؤتمر صحفي عقد أمام مقر منظمة الأمم المتحدة برام الله الأربعاء إن:" الأسرى المصابين في السجن تم عزلهم جميعهم في قسم 3".

وذكر أنه تم الاتفاق بين إدارة السجن والصليب الأحمر على فحص جميع الأسرى خلال الليلة الماضية، حيث ستظهر النتائج بعد ساعات، لافتا إلى أن عدد الأسرى في السجن 360 أسيرا، مع احتمالية ارتفاع عدد الإصابات.

وحمل أبو بكر سلطات الاحتلال المسؤولية عن سلامة الأسرى، معتبرا أنها كانت بصورة متعمدة، حيث أن الأعراض بدأت تظهر على الأسرى يوم الثلاثاء الماضي وبلغت إدارة السجن أنها أعراض رشح وأنفلونزا.

وقال :"هناك حالات في سجون أخرى كشطه وعوفر، ومصدرها واحد هو الاختلاط مع أسرى جلبوع، ومصدرها الأساسي من السجانين أو الممرضين داخل السجون نفسها".

وبخصوص الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، قال أبو بكر إن :"الأخرس دخل في إضرابه الـ 101 يوم وحالته تزيد خطورة، وأن مخابرات الاحتلال غير مكترثة لوضعه الصحي في إشارة لتركه حتى استشهاده".

وكشف أبو بكر أن الإعلام العبري لمح إلى هذه الخطوة، وذلك في رسالة للأسرى أن "أي شخص يضرب عن الطعام مصيره الموت".

بدورها، عبرت وزيرة الصحة مي كيلة عن قلقها باعتبار الفيروس أصبح متواجدا في المعتقلين بسبب الازدحام، والظروف المعيشية وسوء التغذية، ما يعرضهم لمضاعفات بسبب الفيروس.

وطالبت كيلة باتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم انتشار الفيروس، مشيرة إلى وجود 700 معتقل مريض منهم مرضى بالسرطان.

ودعت كيلة المجتمع الدولي والصليب الأحمر لأخذ كل الإجراءات والضغط على الاحتلال لاحترام الاتفاقيات الخاصة الأسرى وان يكون هناك حماية لهم.

أ ك/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك