خلال تعزيته بالأسير الشهيد أبو وعر

أبو بكر: الصمت الدولي يدفع "إسرائيل" لمواصلة جرائهما بحق الاسرى

رام الله - صفا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى اللواء قدري أبو بكر يوم الأربعاء، إن الصمت والسكوت الدولي تجاه معاناة الأسرى الفلسطينيين يشجع "إسرائيل" وسلطاتها القمعية على ارتكاب مزيدًا من الانتهاكات والجرائم الإنسانية بحقهم.

وحمل أبو بكر في بيان وصل "صفا" نسخة عنه سلطات الاحتلال ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن جريمة استشهاد أبو وعر، وسياسة الإهمال الطبي وانعدام الفحوصات الطبية والدورية للأسرى.

وقال: "إنّ السياسات التي ينتهجها الاحتلال تؤكد بوضوح مدى استهتار مصلحة السجون وطواقمها الطبية بحقوق الأسير وانتهاكها لأحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني".

ودعا أبو بكر المجتمع الدولي إلى الخروج عن صمته في إدانة هذه الجريمة المتواصلة والمتكررة في إعدام الأسرى المرضى وعدم تقديم العلاج المناسب لهم ورفض إطلاق سراحهم، والضغط للإفراج عن جثامين الشهداء الأسرى المرضى الذين ترتكب بحقهم وحق عائلاتهم جريمة حرب أخرى.

وارتقى الأسير كمال أبو وعر من بلدة قباطية مساء أمس في مشفى "أساف هروفيه"، عقب صراع مع مرض السرطان، وهو معتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عامًا.

وباستشهاد أبو وعر يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة لـ226 شهيدًا منذ عام 1967.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك