مصادر إسرائيلية: البحث عن خلية عسكرية غربي رام الله

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية، يوم الخميس، إن جيش الاحتلال يجري عملية ملاحقة لخلية عسكرية تنشط في منطقة غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن جيش الاحتلال شن حملة اعتقالات في قرية كوبر غربي المدينة بحثًا عن أفراد الخلية.

وأشارت إلى أن الأمن الإسرائيلي يولي أهمية كبيرة للقرية المذكورة على ضوء مقتل 4 من الجنود والمستوطنين وإصابة آخرين خلال سلسلة من العمليات التي نفذت بمنطقة رام الله خلال العامين الماضيين وكان مصدرها نشطاء من القرية ومن بينهم الأسير عاصم البرغوثي.

واقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، قرية كوبر وداهمت منازل وفتشتها؛ لليوم الثاني على التوالي.

وكانت قوة عسكرية كبيرة داهمت القرية صباح أمس، واعتقلت أربعة مواطنين وسيدة قبل أن تخلي سبيلهم في ساعات متأخرة من الليل بعد التحقيق معهم، ونفذ الجنود أعمال تفتيش دقيقة وعبث بمقتنيات المنازل وتفجير الأبواب.

وأفادت مصادر من القرية لوكالة "صفا" بأن قوات الاحتلال عاودت الاقتحام في ساعة متأخرة من الليل، بحثا عن الأسير المحرر رائد زيبار، ومواطن آخر، وطالب الجنود العائلة بالضغط عليهما لتسليم نفسيهما.

وأضافت المصادر أن الاحتلال أجرى أعمال بحث وتفتيش واقتحم منازل، وحقق مع الأهالي، وسط تحليق لطائرة استطلاع في سماء القرية.

وذكرت أن مواجهات اندلعت مع عشرات الشبان، قام خلالها الشبان برشق قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة، ما أدى لإصابة دورية عسكرية بصورة مباشرة، فيما تعطلت دورية أخرى.

واعتقل الاحتلال خلال الاقتحام معتصم زيبار وهو ابن شقيق رائد زيبار، الذي يواصل الاحتلال البحث عنه.

ط ع/أ ج/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك