وقفة غضب في طوباس على استشهاد الأسير أبو وعر

طوباس - صفا

شارك عشرات المواطنين وأسرى محررون يوم الخميس في وقفة غضب على استشهاد الأسير كمال أبو وعر الذي ارتقى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت إليها هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، وفصائل العمل الوطني في طوباس، اليافطات التي تطالب بالتدخل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وقال باسل منصور في كلمة فصائل العمل الوطني في طوباس: إنه "كفانا الانتظار لعد مزيد من الشهداء في سجون الاحتلال".

وأوضح أن الرد الحقيقي يكمن في الوحدة الوطنية، وتصعيد المقاومة الشعبية في كل المناطق.

من جانبه، قال أحمد أبو الحسن في كلمة الهيئة ونادي الأسير: إننا "اجتمعنا اليوم في حضرة الشهيد كمال أبو وعر، الذي دفع حياته في سبيل القضية الفلسطينية"، مؤكدا أن الأسرى من ضحوا بحياتهم خلف القضبان لأجل فلسطين.

وأضاف أن "الأسرى هم حراس الحلم الفلسطيني، وحراس الأرض"، مشيرا إلى أن الأسير الشهيد أبو وعر قدم حياته فداء لقضيتنا الفلسطينية العادلة، وهو حالة، تنطبق على كل الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وناشد أبو الحسن، المؤسسات الحقوقية بضرورة التدخل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى منهم، حتى لا يتكرر سيناريو الشهيد أبو وعر مرة أخرى.

وقبل يومين استشهد الأسير كمال أبو وعر (46 عامًا) المريض بالسرطان نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل مصلحة سجون الاحتلال.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك