"ومواقف كل الإدارات الأمريكية السابقة"

الشيخ: زيارة بومبيو للمستوطنات تحدٍ واضح لقرارات الشرعية الدولية

بومبيو ورئيس حكومة الاحتلال نتنياهو
رام الله - صفا

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ إن زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو للمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة هو تحدٍ واضح لقرارات الشرعية الدولية.

وأكد الشيخ في تغريده عبر "تويتر" يوم الجمعة، أن هذه الزيارة تعتبر أيضًا تحدٍ واضح لمواقف كل الإدارات الأمريكية السابقة، التي أكدت على عدم شرعية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويعتزم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو زيارة مصنع نبيذ بمستوطنة "بساغوت" قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية الأسبوع المقبل خلال زيارة للكيان الإسرائيلي.

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها وزير خارجية أميركي لمستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية.

وبحسب مصادر في السفارة الأميركية، فإن الاستعدادات تجري على قدم وساق بين الخدمة السرية الأميركية بمساندة جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشاباك" لهذه الزيارة الاستثنائية التي تعتبر الأولى من نوعها لمسؤول رفيع في الإدارة الأميركية.

وقال بومبيو في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 إن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غير شرعية، مضيفا "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، خلصت الولايات المتحدة إلى أن إنشاء مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

وجاء تصريح بومبيو في حينه ردا على وسم الاتحاد الأوروبي بضاعة المستوطنات الإسرائيلية بما فيها نبيذ "بساغوت" التي قدمت له دعوة للوزير الأميركي بزيارة المصنع.

ويبدأ وزير الخارجية الأميركي، اليوم الجمعة، جولة تقوده إلى سبع دول حليفة للولايات المتحدة.

وقال بومبيو إن محطته الأولى ستكون فرنسا التي سيتوجه منها إلى تركيا ثم إلى جورجيا، وبعدها إلى "إسرائيل" والسعودية والإمارات وقطر.

ويتوقع أن يبحث بومبيو في جولته تشديد الضغوط على إيران خلال الشهرين المتبقيين من عمر إدارة ترامب الذي انسحب في العام 2018 من الاتفاق النووي التاريخي المبرم مع الجمهورية الإسلامية، وتشهد العلاقات بين "إسرائيل" والدول الخليجية تقاربا متزايدا.

م غ/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك