الداخلية والنيابة تؤكدان التشديد بحق مخالفي تعليمات كورونا بقطاع غزة

رجال أمن بقطاع غزة ينفذون قرار الحظر بسبب انتشار كورونا
غزة - صفا

أكد النائب العام في قطاع غزة المستشار ضياء الدين المدهون، ورئيس لجنة إدارة أزمة كورونا بوزارة الداخلية العميد فايق المبحوح، على التشديد في اتخاذ الإجراءات القانونية والتعامل بحزم مع مخالفي تعليمات السلامة والوقاية الحكومية، وتطبيق الالتزام بالحجر الصحي.

وشدد المدهون والمبحوح في بيان صحفي من النيابة العامة تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه صباح يوم الجمعة على تنوّع العقوبات بين الحبس والتغريم، مع مراعاة التدرّج في التعامل مع المواطنين بهدف تحقيق الردع العام، والحفاظ عل الصحة والسكينة العامة واستقرار المجتمع.

جاء ذلك خلال اجتماع كافة أعضاء لجنة إدارة أزمة كورونا، والمتمثلين بقيادة أركان منظومة وزارة الداخلية، لتنفيذ التعليمات المشددة، وفرض الأمن والنظام، وإرساء دعائم سيادة القانون.

وشارك في الاجتماع أعضاء لجنة إدارة أزمة كورونا بالداخلية وهم العميد محمد أبو زايد، العميد حسام شهوان، العقيد أحمد القدرة، العقيد رياض القاضي، العقيد رفعت الوالي، المقدم إياد البزم، المقدم ديب أبو القمصان.

والليلة الماضية، قررت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة تشديد إجراءاتها بظل ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وقالت الداخلية إنه تُغلق كافة المنشآت والمرافق والمحال التجارية بدءا من الساعة 5:00 مساء يوميًا، اعتبارًا من يوم الأحد 15 نوفمبر وحتى إشعار آخر.

وأشارت إلى منع التجمعات بما يزيد عن 15 شخصًا، ويشمل ذلك بيوت العزاء والأفراح، والتشديد في منع التجمع والاكتظاظ داخل الأسواق.

وأكدت الداخلية استمرار العمل بقرار حظر التجوال المسائي بدءًا من الساعة 8:00 مساء.

ونبهت إلى أن الشرطة ستتابع ارتداء الكمامة من قبل جميع المواطنين، مشددة على أن الإجراءات القانونية ستتخذ بحق المخالفين، ويشمل ذلك عامة المواطنين ومقدمي الخدمات بالقطاعات كافة.

وشددت الداخلية على أنها ستتابع الشرطة تنفيذ كافة الإجراءات المذكورة، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك