توتر في سجن شطة بعد اقتحام قوات القمع لغرف الأسرى

رام الله - صفا

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن توتراً شديداً يسود سجن شطة عقب اقتحام قوات المتسادا لغرف الأسرى وسحب الأجهزة الكهربائية.

وأشار إعلام الأسرى في بيان له وصلت نسخة عنه وكالة "صفا" الأحد، إلى أن إدارة سجون الاحتلال أغلقت السجن الذي يعتقل فيه مئات الأسرى.

وسبق أن كشف عن إصابة عدد من الأسرى في سجن شطة بفيروس كورونا.

ويعتبر سجن شطة من أخطر سجون الاحتلال ويخضع لحراسة أمنية مشددة حيث يضم مئات الأسرى الفلسطينيين الى جانب سجناء جنائيين.

ويحيط بالسجن العديد من الأسوار العالية التي يتجاوز ارتفاعها سبعة أمتار، إضافة الى أسلاك شائكة وأبراج للمراقبة.

ويتعرض الأسرى في سجن شطة لانتهاكات عديدة كالضرب والحرمان من الحقوق والاكتظاظ.

وسُمي هذا السجن باسم القرية الفلسطينية شطة، ويقع في غور بيسان جنوبي بحيرة طبرية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك