اتحاد موظفي "أونروا" بغزة يعلن تفاصيل "فعالية الغضب" يوم الثلاثاء

غزة - صفا

أعلن اتحاد الموظفين العرب بوكالة الغوث الدولية بقطاع غزة مساء الأحد، عن تفاصيل "فعالية الغضب" المقرّر تنظيمها يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 نوفمبر/تشرين الأول؛ احتجاجًا على قرار إدارة "أونروا" صرف جزء من رواتب موظفيها بذريعة وجود أزمة مالية.

وأكّد الاتحاد، في تنويه لموظفيه وصل وكالة "صفا" نسخة عنه، على ضرورة الالتزام بتنفيذ "فعالية الغضب" لإعطاء رسالة واضحة بوحدة الموقف في مناطق عمل "أونروا" الخمس (الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية، قطاع غزة).

وبيّن أنّه سيتمّ "تعليق العمل في الحصتين الأخيرتين لجميع المدارس الصباحية والمسائية يوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 2020م، حيث يغادر المعلمون والطلاب، مع توضيح أسباب هذا التعليق للطلاب وأولياء الأمور".

وتتضمّن الفعالية الاحتجاجية أيضًا "تعليق العمل بعد الساعة 12 ظهراً في جميع مؤسسات الوكالة ومكاتب الخدمات يوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 2020م، ويغادر جميع الموظفين أماكن عملهم".

كما أعلن اتحاد الموظفين العرب بوكالة الغوث الدولية بغزة تنظيم وقفة احتجاجية أمام البوابة الغربية لمكتب غزة الإقليمي لجميع الموظفين وخاصة المكتب الإقليمي يوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 2020م، وعقد مؤتمر صحفي الساعة 12 ظهراً بنفس الموعد لتوضيح آخر التطورات.

واختتم الاتحاد بالتأكيد على أنّ التصعيد سيتواصل إلى حين تراجع الوكالة الأممية عن "قراراتها الظالمة".

ع و/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك