111 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الإثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين بدءًا من اقتحامهم المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، وتجولهم في باحاته، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 111 مستوطنًا بينهم 75 طالبًا يهوديًا اقتحموا الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، الأمر الذي أثار استفزاز المصلين.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، ودققت في بعض هوياتهم، وفتشت حقائب النساء عند بواباته.

والخميس الماضي، قررت سلطات الاحتلال تمديد فترة اقتحام المستوطنين للمسجد مدة 45 دقيقة إضافية لم تكن قائمة منذ عام 1967، بحسب وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، في المقابل لم تعلق أي جهة إسرائيلية على ذلك.

ولقي القرار تنديدًا ورفضًا فلسطينيًا، معتبرين أنه يمثل تصعيدًا خطيرًا يهدف إلى تقسيم المسجد زمانيًا ومكانيًا، ويمس بالوضع القائم الديني والقانوني والتاريخي فيه.

ويقتحم المستوطنون باحات الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) على فترتين صباحية تبدأ من الساعة 7:00 بالتوقيت المحلي، وتنتهي عند الـ 10:30 صباحًا، ومسائية من الساعة 12:30 وتنتهي عند الساعة 14:00، بعد إضافة الوقت الجديد.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك