وقفة تضامنية مع الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر برام الله

رام الله - صفا

نظمت اللجنة العليا لمتابعة شؤون الأسرى وأهالي الأسرى ظهر الثلاثاء، وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

ورفع الأهالي صور أبنائهم الأسرى مرددين هتافات الحرية لهم، مطالبين بإطلاق سراح الأسرى المرضى والأسيرات والقاصرين.

وقال رئيس اللجنة العليا أمين شومان خلال الوقفة، إن :"الأسرى في جميع السجون والمعتقلات يعيشون ظروفا كارثية ولا إنسانية، بسبب سياسات إدارة مصلحة السجون".

وأضاف أن الحركة الأسيرة ودعت قبل أيام الأسير الـ 226 شهيدا، وهو كمال أبو وعر، بسبب إصابته بسرطان الحنجرة قضى في الأسر 18 عاما.

وأشار إلى أن خلال الأيام القادمة ستمر ذكرى عميد أسرى العالم نائل البرغوثي، والذي أمضى في سجون الاحتلال 41 عاما، لافتا إلى أن الاحتلال منع زيارات الأسرى لمبررات فيروس كورونا.

وأطلق شومان حملة وطنية لاسترداد جثامين ثمانية شهداء قضوا في الأسر، ولا يزال الاحتلال يحتجزهم في ثلاجات.

أ ك/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك