نائب بالتشريعي: تقليصات أونروا تعميق لمعاناة اللاجئين

غزة - صفا

طالبت النائب عن كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية هدى نعيم الدول العربية والإسلامية وكل دول العالم بمضاعفة دعم وكالة الغوث في ظل استمرار الأهداف التي أسست لأجلها الأونروا وهي خدمة واغاثة اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مدنهم وقراهم التي هجروا منها.

وقالت النائب نعيم في تصريح لها إن "مسؤولية وكالة الغوث هو تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وأن يستمر هذا الدعم طالما استمر هذا الاحتلال، وأي تقليص لخدماتها سيزيد من معاناة ملايين اللاجئين الفلسطينيين"

وأوضحت النائب نعيم أن اللاجئين يعتمدون بشكل كبير على المساعدات والخدمات التي تقدمها 'أونروا'، مطالبة الأونروا بالعدول عن قرارتها تقليص بعض خدماتها والتي تمس حياة ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

وأكدت النائب نعيم أن الظروف التي أنشأت من أجلها وكالة الغوث لازالت حاضرة فالاحتلال لايزال يحتل أرضنا واللاجئين لم يعودوا لقراهم ومدنهم التي هجروا منها، مطالبة الأونروا الاستمرار بتقديم خدماتها وحماية اللاجئين الفلسطينيين.

وشددت النائب نعيم أن تقليصات خدمات الأونروا من شأنه تعميق واقع المعاناة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في مختلف مناطق تواجده، خاصة في قطاع غزة الذي يعاني تداعيات العدوان والحصار الذي يفرضه الاحتلال.

وبينت النائب نعيم أن إيقاف دعم الولايات المتحدة الأمريكية للأونروا جزء من المؤامرة على الشعب الفلسطيني ويأتي في سياق خدمة صفقة القرن التي تستهدف حقوق شعبنا، داعية إلى زيادة دعم الدول العربية والإسلامية للأونروا.

وأشارت النائب نعيم أن اللاجئين يعيشون ظروفاً معيشية واقتصادية صعبة للغاية خصوصاً مخيمات اللاجئين الواقعة تحت قمع الاحتلال

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك