في ظل عدم التزام المواطنين

مدير عام المستشفيات يحذر من الموجة القادمة لجائحة كورونا

غزة - صفا

حذر مدير عام المستشفيات بوزارة الصحة في قطاع غزة عبد السلام صباح من الموجة القادمة لجائحة "كورونا" في ظل عدم التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية والتي نتج عنها تصاعد كبير لأعداد المصابين.

وأوضح صباح في تصريح صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه صباح اليوم الأربعاء أن ذلك قد يؤثر على القدرة الاستيعابية للمستشفيات المتخصصة لعلاج الحالات الحرجة والخطيرة من مصابي "كوفيد 19 "داخل مستشفى غزة الأوروبي.

وبين أن وزارة الصحة تبذل جهودًا مضنية لتوسعة القدرة الاستيعابية من الأسرة والأماكن المتخصصة الأخرى لتعزيز الخدمات للمصابين بالفيروس داخل المستشفيات لتصل إلى (100) سرير مجهزة بكافة الاحتياجات اللازمة وعلاج الأكسجين والأجهزة الطبية الأخرى.

وذكر صباح أنه سيتم إعادة ترتيب الأماكن المحددة لتحويلها لأقسام "كوفيد "وتدريب كوادر طبية للعمل داخل هذه المواقع والتي وصل عددها حتى اللحظة إلى 50 طبيبًا للعمل في أقسام العناية المركزة، علاوة على تدريب 200 ممرض لدعم هذه الخدمات.

وأضاف أن "العمل جارِ على قدمٍ وساق لافتتاح هذه الأقسام في مستشفيات بيت حانون والإندونيسي وشهداء الأقصى ومجمعي الشفاء وناصر الطبيين، إضافة إلى مستشفى غزة الأوروبي ومستشفى الصداقة التركي".

وعزا سبب ذلك إلى تزايد الحالات الخطيرة المصابة بالفيروس، والتي تحتاج لعلاج الأكسجين بالدرجة الأولى وعدم قدرة مستشفى الأوروبي لاستيعاب الأعداد الكبيرة.

ودعا مدير عام المستشفيات المواطنين إلى اتخاذ أقصى درجات الوقاية والسلامة وعدم الاستهتار بها، خاصة بعد انتقال العدوى إلى عدد من مقدمي الخدمة الصحية من الكوادر الطبية والتمريضية، والذي قد يؤثر على تقديم الخدمة في حال تصاعد أرقام المصابين.

وشدد على ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، وفى حال الاشتباه بأي أعراض يتم عزل نفسه وعدم مخالطة الآخرين، وتحديدا المرضى المزمنين وكبار السن وذوي المناعة الضعيفة، خاصة مع قدوم فصل الشتاء وانتشار حالات الأنفلونزا الموسمية.

م ت/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك