98 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط إجراءات مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الخميس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية أمنية مشددة.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 98 مستوطنًا بينهم 53 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في أنحاء متفرقة من ساحاته.

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات المسجد، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه.

ولا تزال شرطة الاحتلال تفرض قيودها على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للأقصى، وتدقق في بعض هوياتهم، قبيل دخولهم إلى المسجد.

وكانت ما تسمى "مؤسسة تراث جبل المعبد" بعثت رسالة إلى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا طالبت فيها بالسماح لأتباع المدارس الدينية بأن "يقضوا كامل الفترة المتاحة للاقتحامات في تعلم التوراة وتعليمها في الساحة الشرقية للمسجد الأقصى".

وبحسب ما تفرضه شرطة الاحتلال حاليًا، فإن "أتباع تلك الجماعات يقتحمون الأقصى ضمن مسار محدد تمشي فيه المجموعات بمرافقة شرطة الاحتلال، وهذا الطلب يحاول تحويل شكل الاقتحام من المشي والحركة إلى التمركز والمكوث لفترة طويلة".

ويقتحم المستوطنون باحات الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) على فترتين صباحية تبدأ من الساعة 7:00 بالتوقيت المحلي، وتنتهي عند الـ 10:30 صباحًا، ومسائية من الساعة 12:30 وتنتهي عند الساعة 14:00.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك