قائد الحرس الثوري: لا نقطة آمنة لأي طرف يريد استهداف مصالحنا

طهران - صفا

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء حسين سلامي يوم الخميس على أن طهران لن تتقيد بمنطقة جغرافية محددة بالدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية.

وشدد اللواء سلامي في تصريحات نقلتها وكالة "مهر" الإيرانية على أن من يهدد إيران وشعبها لن يجد لنفسه نقطة آمنة على وجه الكرة الأرضية.

وقال إنه "حينما نتحدث عن الرؤية والآفاق البعيدة فإننا بحاجة أيضا لامتلاك الأدوات المناسبة لهذا الأمر ولقد أعلنا مرارًا بأن استراتيجيتنا دفاعية بمعنى أننا لن نشكل ابتداء أي تهديد لأي بلد أبدا إلا أن استراتيجيتنا الدفاعية هذه مترافقة مع تكتيكات هجومية".

واعتبر الجنرال سلامي أن "التكتيكات الهجومية تشكل القلب والمضمون لاستراتيجيتنا الدفاعية".

وأضاف "لو وجّه أعداءنا التهديد لنا أو أرادوا القيام بعمل هجومي سنصبح هجوميين بصورة شاملة وهذا هو المعنى الكامل لاستراتيجيتنا الدفاعية والتي نسعى لتحقيقها بصورة جدية".

وأردف اللواء سلامي "لن نتنازل ولن نبدي المرونة ولن نطأطئ الرأس أمام أي عدو مهما كان، وراسخون وصامدون وندافع عن الحق، نحن لا نظلم ولا نقبل بالظلم ولا نسمح لاحد بالتعرض لنا إطلاقا".

وتابع أن "أساس حركتنا هو إجهاض التهديد في ذهن العدو وأن نقضي عليه قبل تبلوره وهذا هو المفهوم الكامل للردع".

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك