الديمقراطية تدين محاولات رفع قيود الكونغرس عن بضائع المستوطنات

غزة - صفا

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوم الخميس مشروع القرار الذي تقدم به عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي دعوة الرئيس دونالد ترمب لمعاملة بضائع ومنتجات المستوطنات الإسرائيلية كالمنتج الإسرائيلي، ورفع القيود عنها.

وقالت الجبهة الخميس في بيان تلقت "صفا" نسخة عنه إن الاقتراح الذي تقدم به عدد من الأعضاء الجمهوريين في الكونغرس الأميركي، يترافق مع "الجولة الوداعية" لوزير خارجية ترمب، مايك بومبيو، وزيارته للمستوطنات في الضفة الفلسطينية وفي هضبة الجولان.

وأشارت إلى أن هذه الزيارة ومحاولة شرعنة المستوطنات تحدٍ صارخ لقرارات الشرعية الدولية، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2334، الذي أدان الاستيطان واعترف مرة أخرى بالأرض الفلسطينية بما فيها القدس وبالجولان أرضاً محتلة، معتبرة تلك الزيارة "تحدِ وقح" لشعبنا وحقوقه وإراداته الوطنية.

ودعت الجبهة الدول الغربية التي تقف إلى جانب شعبنا في نضاله المشروع من أجل حقه في تقرير المصير، والتحرر من الاحتلال، لرفض كل أشكال الضم، وتطوير مواقفها الإيجابية نحو الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس.

م ت/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك